الروائع
بسم الله الرحمن الرحيم


سلام الى كل الاحبة_ مرحبا واهلا وسهلا بكم جميعا_ يسر المدير العام للمنتدى_ والذي يعتبر نفسه واحدا منكم._.ان يتقدم بالشكر الجزيل لكل من زار المنتدى ومد يد المساعدة للاخوة القائمين على تسييره وتنظيمه حتى يكون متميزا بالمواضيع الرائعة _لا فرق عنده بين جديدها او قديمها_ كما يتقدم بالشكر والتقدير لكل الاخوة الذين لا يبخلون على المنتدى بالمشاركات ذات المستوى _علمية او ادبية او فنية_ مقياس عظمتها في خلودها وروعتها._.لا تتغير بتغير الزمان او المكان_. السياسة متقلبة لا داعي للخوض فيها._. شكرا لكم على تفهمكم_



عروة بن الورد_الصعاليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default عروة بن الورد_الصعاليك

مُساهمة من طرف الراشدي في 10/3/2011, 16:32






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي ان اكتب لكم اليوم نبذة عن ابن الورد

اشهر من سمي بابن الورد هو عروة بن الورد ان لم يكن هذا الاسم حصرا عليه


عـروة بن الـورد

(عروة الصعاليك)


هو عروة بن الورد ابن زيد بن عبد الله بن ناشب بن هريم بن لديم بن عوذ ، من قبيلة مضر ، شاعر من شعراء الجاهلية وأحد فرسانها وكرماءها وصعاليكها الشجعان ، وكان يلقب بعروة الصعاليك ، ذلك أنه كان يجمعهم ويهتم بشؤنهم ويغزي بهم فيكسب لهم .

قال معاوية بن أبي سفيان : لو كان لعروة بن الورد ولدٌ لأحببت أن أتزوج إليهم .

وقال عبد الملك بن مروان : ما يسرني أن أحداً من العرب ولدني ممن لم يلدني إلا عروة بن الورد لقوله :



إنـي امرؤٌ عافِي إنائـي شـركةٌ****وأنت امـرؤٌ عافـي إناءك واحـدُ

أتـهزأ مني أن سمـنت وأن ترى****بـجسمي شحوب الحقّ والحقُ جاهدُ

أُفرّق جسمي في جسومٍ كثـيـرةٍ****وأحسـوا قَـراحَ الماءِ والماءُ بـاردُ



وقال عبد الملك بن مروان : من زعم أن حاتماً أسمح الناسِ فقد ظلمَ عروة بن الورد .


قال عبد الله بن جعفر الطيار لمعلم ولده : لا تُروّهم قصيدة عروة بن الورد التي يقول فيها (دعيني للغنى) ، لأن هذا يدعوهم إلى الاغتراب عن أوطانهم


دعيـني للغنـى أسعى فإني****رأيـتُ الناسَ شرُّهُمُ الفقيرُ

وأبعدهم وأهونـهم عليهِم****وإن أمسى لهُ حسبٌ وخيرُ

ويُقصيـهِ النّديُّ وتزدريـهِ****حَليلتـُهُ وينهـرُهُ الصغيـرُ

ويلقـى ذا الغِنـى ولهُ جَلالٌ****يكـادُ فـؤادُ صَاحبِهِ يَطيرُ

قليلٌ ذنبـُهُ والذنـبُ جـمٌّ****ولكِـن للغنـى ربٌّ غفُورُ


و من شعراء الحماسة قول عروة بن الورد



ومـن يك مـثـلـي ذا عـيال****ومـقــتـــرامن المال يطـرح نـفـسـه كـل مـطـرح
لــيبـــلـــغ عـــذرا أو ينـــال رغـــيبة****ومـبـلـغ نـفـس عـذرهـا مـثـل مـنـجـح


أخذ أبو تمام هذا المعنى فقال: فعروة بن الورد جعل اجتهاده في طلب الرزق عذرا يقوم مقام النجاح وأبو تمام جعل الموت في الحرب الذي هو غاية اجتهاد المجتهد في لقاء العدو قائما مقام الانتصار .


إذا المرء


إذا المرءُ لم يبعث سَوامـاً ولم يَرُح****عليـه ولـم تعطف عليـه أقاربهْ

فللموت خيـرٌ للفتى مـن حياتـهِ****فـقيـراً ومن مولى تدِبُّ عَقاربه

وسائلةٍ أيـن الـرحيـلُ وسائـلِ****ومـن يـسأل الصعلوكَ أين مذاهبه

مذاهبـهُ أن الفِجـاجَ عـريضـةٌ****إذا ضـنَّ عـنـهُ بالفعالِ أقاربـه

فلا أترُكُ الإخوانَ مـا عشت للردى****كمـا أنـهُ لا يـتـركُ الماءَ شاربه

ولا يستضامُ الدهرَ جـاري ولا أرى****كمـن بات تسري للصديق عقاربه

وإن جارتـي ألـوت ريـاحٌ ببيتها****تغافـلتُ حتـى يستُرَ البيتَ جانبه

قال إبن الإعرابي : أجدب ناس من بني عبس في سنة أصابتهم ، فأهلكت أموالهم وأصابهم جوع شديد وبؤس ، فأتوا عروة بن الورد فجلسوا أمام بيته ، فلما بصروا به صرخوا : ( يا أبا الصعاليك أغثنا ) فرق لهم . وخرج ليغزوا بهم ، ويصيب معاشا ، فنهته امرأته عن ذلك لما تخوفت عليه من الهلاك فعصاها ، وخرج غازيا ...
تحياتي للجميع

avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6849

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى