الروائع
بسم الله الرحمن الرحيم


سلام الى كل الاحبة_ مرحبا واهلا وسهلا بكم جميعا_ يسر المدير العام للمنتدى_ والذي يعتبر نفسه واحدا منكم._.ان يتقدم بالشكر الجزيل لكل من زار المنتدى ومد يد المساعدة للاخوة القائمين على تسييره وتنظيمه حتى يكون متميزا بالمواضيع الرائعة _لا فرق عنده بين جديدها او قديمها_ كما يتقدم بالشكر والتقدير لكل الاخوة الذين لا يبخلون على المنتدى بالمشاركات ذات المستوى _علمية او ادبية او فنية_ مقياس عظمتها في خلودها وروعتها._.لا تتغير بتغير الزمان او المكان_. السياسة متقلبة لا داعي للخوض فيها._. شكرا لكم على تفهمكم_



السيد المسيح عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default السيد المسيح عليه السلام

مُساهمة من طرف الراشدي في 27/1/2011, 17:18

السيد المسيح

المسيح اسم لشخصية محورية ورئيسية في جميع الديانات الإبراهيمية : (מָשִׁיחַ عبرية قياسية Mašíaḥ انظر : الماشيح), عبرية تيبرية Māšîªḥ, משיחא) آرامية ܡܫܝܚܐ معنى الكلمة الأساسي هو الشخص الذي يمسح من قبل نبي بزيت مبارك.

بالنسبة لليهود يعتبر الماشيح (المسيح اليهودي) هو القائد المنتظر لبني إسرائيل واليهود وهو من سيخلصهم من عذاب التشتت ويعيدهم لأرض وطن الميعاد. وحسب العقيدة اليهودية، لا يزال ظهور المسيح قيد الإنتظار.

أما المسيحية فيعتبرون وعد العهد القديم بظهور مخلص لبني إسرائيل قد تحقق بظهور يسوع الذي صلب ليخلص البشر من آثامهم. يطلق على المسيح بالإنكليزية لقب

Christ (باليونانية Χριστός,أو Christos,
الشخص الممسوح بالزيت)

وهي عبارة عن ترجمة حرفية لكلمة "ماشيح" أو "المسيح" استخدمت في أقدم نسخة يونانية للإنجيل وانتشرت إلى باقي اللغات الأوروبية. وحسب العقيدة المسيحية، فإن يسوع المسيح هو الله الظاهر في الجسد [1] وعهده هو العهد الجديد والذي سينتهي بمجيئه مرة أخرى.

وفي الإسلام، فإن المسيح عيسى بن مريم هو كلمة الله التي ألقاها إلى مريم فهو عبد لله ورسوله ارسله الله إلى قومه بنفس رساله الانبياء نوح داود سليمان موسى ابراهيم عيسى ومحمد عليهم جميعا الصلاه والسلام دعاهم إلى "ان اعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا" فحاربوه ولم يؤمن منهم الا قليل وحاولوا قتله فرفعه الله إلى السماء وسوف يعود إلى الأرض فيتبعه من يؤمنون بالله الواحد ولا يشركون معه احد


.
avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6799

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: السيد المسيح عليه السلام

مُساهمة من طرف الراشدي في 27/1/2011, 17:28



المسيح عيسى بن مريم بحسب القرآن

المسيح عيسى بن مريم هو نبي من أولي العزم.. وولد لمريم بنت عمران وكان خلقه كمثل خلق آدم بدون أب بل نفخه جبريل من روح الله. وذكر في القرآن أن الحمل به وولادته كانتا معجزتين وأنه تحدث لحظة ولادته يدافع عن حمله الاعجازي وعن والدته التقية. كما كان المسيح يصنع المعجزات بإذن ربه.. حاربه قومه اليهود وهو يدعوهم لعبادة الله، إلا قلة ناصروه فسُموا بالحواريين أما هم فسموا أنفسهم بالمسلمين. وبخلاف ما اعتقد به المسيحيون، فإن القرآن وصف عيسى بن مريم كنبي بشري يدعو لعبادة الله وليس كإله بحد ذاته أو كإبن لإله. وشدد القرآن أن الله توفاه ورفعه إليه من دون صلبه إذ شبه لأتباعه بذلك. وذكر القرآن أن عيسى بن مريم سيعود إلى الأرض ليقيم العدل. كما نزل على عيسى الإنجيل. وعلم التوراة.

صفاته في القرآن

أيات القرآن تصف عيسى بن مريم بالعديد من الصفات والألقاب المعظمة منها:ابن مريم: ينسبه القرآن إلى أمه تشريفًا له ولها حيث يشهد القرآن بميلاده من دون أب (سورة مريم :17-20).
الغلام الزكي: "قال إنما أنا رسول ربك لأهب لك غلامًا زكيًا" (سورة مريم :19).
المبارك: "وجعلني مباركًا أينما كنت" (سورة مريم :31).
المثل الأعلى: نقرأ في "جعلناه مثلاً لبني اسرائيل" (سورة الزخرف :59).
وجيهًا في الدنيا والآخرة: "إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيهًا في الدنيا والآخرة" (سورة آل عمران :45).
رحمة من الله: "قال ربك هو علي هين ولنجعله آية للناس ورحمة منا" (سورة مريم :21).
علم الساعة: "انه لعلم للساعة فلا تمترن بها واتبعون هذا صراط مستقيم" (سورة الزخرف :61).
آية للعالمين: "فنفخنا فيها من روحنا وجعلناها وابنها آية للعالمين" (سورة الأنبياء :61).
قول الحق: "ذلك عيسى ابن مريم قول الحق الذي فيه يمترون" (سورة مريم :34).
كلمة الله: "وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ" (سورة النساء :171).
روح الله: "إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ" (سورة النساء :171).
النبي: "قال إِني عبد اللَّهِ آتاني الكتاب وجعلني نبيًا" (سورة مريم :30).


حياته بحسب القرآن

والدته هي مريم بنت عمران التي اصطفاها الله نُذرت منذ ولادتها لخدمة الله في معبده في شرق بيت المقدس وقد كفلها زوج خالتها النبي زكريا واتخذ لها محرابا لا يدخله أحد عليها سواه، واجتهدت في العبادة، وكان الله يرزقها الطعام ثم ظهر الملاك جبريل ينبئها بحمل من روح الله من دون دخول رجل عليها: فارتابت ثم قبلت فحملت عندها نفخ جبريل عليها من روح الله. فلما جاءها ألم الطلق وشدة الولادة تأبطت ساق نخلة يابسة لتعتمد عليه عند الولادة نادمة على حملها إلا أن الله أعانها بالماء ورطب التمر وطلب منها جبريل عدم التحدث لاي كان بعد الولادة فصبرت [18]. فولد عيسى وتهكم الناس عليها لظنهم بزناها فدافع عيسى عنها وهو في المهد مصدقا اياها وانهما من ايات الله للعالمين]

لم يذكر القرآن الكثير عن حياة عيسى ابن مريم سوى أنه نشأ مثل كل البشر وأن قومه رفضوه الا قلة من حوارييه أسلموا وأقسموا على اطاعة الله وما جاء به. وذكر القرآن بعض قدرات عيسى بن مريم الإعجازية ومنها:كلامه في المهد: وبعد ولادته اتجهت السيدة مريم إلى قومها ومعها مولودها، فلما رأوها وابنها أعظموا أمرها واستنكروه وقالوا لها: لقد جئت شيئا عظيما منكرا، فيا شبيهة هارون في الصلاح والعبادة ما كان أبوك رجلا فاجرا وما كانت أمك زانية فكيف صدر منك هذا وأنت من بيت طاهر معروف بالصلاح والعبادة، فلم تجبهم وأشارت إلى ابنها عيسى ليكلموه ويسألوه، فقالوا متعجبين: كيف نكلم طفلا رضيعا لا يزال في السرير، فيجيب عيسى وهو في المهد: «قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا * وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ ‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا * وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (سورة مريم 30 - 33)».
احياء الطير: وفي سورة أل عمران (مائدة: 94) ذكر أن عيسى لديه القدرة على تشكيل الطين على شكل طير ونفخ الحياة فيه.
شفاء المرضى: كما ذكرت نفس الاية على قدرته على شفاء الأكمة الابرص واحياء الموتى.
معرفة ما يدخرون: وبين القرآن قدرته على معرفة طعام قومه وعلى معرف ما يأكلون وما يدخرون.
نزول المائدة: وعند لحظة شك من حوارييه، طالبوه باظهار قدراته عن طريق طلب طعام، فطلب من الله مائدة التي أنزلها الله لهم لاثبات نبوة المسيح إلا أنه وعدهم بعذاب عظيم إذا كفر مرة أخرى.

وفاته ورفعه الى السماء

ذكر القرآن أن الله توفاه ورفعه إلى عنده «إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ» (آل عمران: 55) وشدد القرآن ان المسيح لم يقتل أو يصلب بقوله: «وَقَوْلِهِمْ (أي اليهود) إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَالَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً بَل رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً»". واختلف العلماء فيما إذا كان المسيح رفع الى السماء وهو ما يزال يعيش حتى قيام الساعة أم أنه مات ثم أقامه الله من الموت ورفعه الى السماء.[بحاجة لمصدر].

المسيح في الاحاديث النبوية الشريفة

قال البخاري كتاب "ذكر الأنبياء" عن أبي هريرة، «قال رسول الله: "والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكماً عدلاً، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد، وحتى تكون السجدة خيراً له من الدنيا وما فيها
".»



عدل سابقا من قبل Admin في 28/1/2011, 01:09 عدل 1 مرات
avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6799

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: السيد المسيح عليه السلام

مُساهمة من طرف الراشدي في 27/1/2011, 17:37

السيد المسيح عند اليهود

المسيح في الإيمان اليهودي هو إنسان مثالي من نسل الملك داود (النبي داود في الإسلام) يباشر بنهاية التاريخ ويخلص الشعب اليهودي من ويلاته ولم يذكر التاريخ اليهودي عن أي شخص ولد في القدس يماثل تاريخه تاريخ عيسى بن مريم الإسلامي ولا يسوع المسيحي. إلا أن المؤرخ اليهودي يوسيفوس تحدث عن صلب شخص ثائر يهودي خلال الحكم الروماني.

كما وجدت طائفة يهودية قديمة سميت بالنازريين والذين أمنوا بمسيح مخلص لهم ولد من أم بتول وقام بالعجائب ولم يذكر أن أمنوا بصلبه أم ل
ا].
avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6799

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: السيد المسيح عليه السلام

مُساهمة من طرف الراشدي في 27/1/2011, 17:38

السيد المسيح عن المسيحيين

ربط العديد بين عيسى المسلم وبين يسوع المسيح. وهناك ترابط في احداث الشخصيتين. إلا أن هناك اختلافات جوهرية منها: يعتقد المسيحيون بألوهية المسيح كجزء من فكرة الثالوث، وبصلبه كعامل أساسي لخلاص البشرية، وبقيامه من الموت بعد صلبه. ومن الاختلافات الأخرى مع الرواية الإسلامية أن والدته تزوجت من يوسف وبعض الروايات المسيحية تدل أن للمسيح أخوة
.
avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6799

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى