الروائع
بسم الله الرحمن الرحيم


سلام الى كل الاحبة_ مرحبا واهلا وسهلا بكم جميعا_ يسر المدير العام للمنتدى_ والذي يعتبر نفسه واحدا منكم._.ان يتقدم بالشكر الجزيل لكل من زار المنتدى ومد يد المساعدة للاخوة القائمين على تسييره وتنظيمه حتى يكون متميزا بالمواضيع الرائعة _لا فرق عنده بين جديدها او قديمها_ كما يتقدم بالشكر والتقدير لكل الاخوة الذين لا يبخلون على المنتدى بالمشاركات ذات المستوى _علمية او ادبية او فنية_ مقياس عظمتها في خلودها وروعتها._.لا تتغير بتغير الزمان او المكان_. السياسة متقلبة لا داعي للخوض فيها._. شكرا لكم على تفهمكم_



ابو البقاء الرندي _رثاء الاندلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default ابو البقاء الرندي _رثاء الاندلس

مُساهمة من طرف الراشدي في 13/2/2011, 08:24



ابو البقاء الرندي _رثاء الاندلس

لكل شئٍ إذا ما تم نقصانٌ
فلا يُغرُّ بطيب العيش إنسانُ

هي الأمورُ كما شاهدتها دولٌ
مَن سرَّهُ زمنٌ ساءتهُ أزمانُ

وهذه الدار لا تُبقي على أحدٍ
ولا يدومُ على حالٍ لها شأنُ

يُمزِّق الدهر حتماً كل سابغةٍ
إذا نبت مشرفيّاتٌ وخرصانُ

وينتضي كلُّ سيفٍ للفناء ولوْ
كان ابنَ ذي يزن والغمد غمدان

أين الملوك ذوو التيجانِ من يمنٍ
وأين منهم أكاليلٌ وتيجانُ ؟

وأين ما شاده شدَّادُ في إرمٍ
وأين ما سَاسَه في الفرس ساسانُ ؟

وأين ما حازه قارونُ من ذهبٍ
وأين عادٌ وشدّادٌ وقحطانُ ؟

أتى على الكُل أمرٌ لا مردّ له
حتى قَضَوا فكأن القوم ما كانوا

وصار ما كان من مُلكٍ ومن مِلِكٍ
كما حكى عن خيال الطّيفِ وسْنانُ

دار الزّمانُ على (دارا) وقاتِلِه
وأمُ كسرى فما آواه إيوانُ

كأنما الصّعب لم يسْهُل له سببٌ
يوماً ولا ملَكَ الدُّنيا سُليمانُ

فجائعُ الدّهر أنواعٌ منوعةٌ
وللزمان مسرّاتٌ وأحزانُ

وللحوادث سُلوان يسهلها

وما لما حلّ بالإسلام سُلوانُ
دهى الجزيرةُ أمرٌ لا عزاءَ لهُ

هوى لهُ أُحدٌ وأنهدّ ثهلان
أصابها العينُ في الإسلام فارتزأت

حتى خَلت منه أقطارٌ وبُلدانُ

فـاسأل (بلنسيةً) ما شأنُ (مُرسيةً)
وأيـنَ (شـاطبةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّانُ)

وأيـن (قُـرطبة)ٌ دارُ الـعلوم فكم
مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ

وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ
ونـهرهُا الـعَذبُ فـياض وملآنُ

قـواعدٌ كـنَّ أركـانَ الـبلاد فما
عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبقَ أركانُ

تـبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ
كـما بـكى لـفراق الإلفِ هيمانُ

عـلى ديـار مـن الإسلام خالية
قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ

حيث المساجد قد صارت كنائسَ ما
فـيـهنَّ إلا نـواقيسٌ وصُـلبانُ

حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ
حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدانُ

يـا غـافلاً وله في الدهرِ موعظةٌ
إن كـنت فـي سِنَةٍ فالدهرُ يقظانُ

ومـاشيًا مـرحًا يـلهيه مـوطنهُ
أبـعد حمصٍ تَغرُّ المرءَ أوطانُ ؟

تـلك الـمصيبةُ أنـستْ ما تقدمها
ومـا لـها مع طولَ الدهرِ نسيانُ

يـا راكـبين عتاق الخيلِ ضامرةً
كـأنها فـي مـجال السبقِ عقبانُ

وحـاملين سـيُوفَ الـهندِ مرهفةُ
كـأنها فـي ظـلام الـنقع نيرانُ

وراتـعين وراء الـبحر في دعةٍ
لـهم بـأوطانهم عـزٌّ وسـلطانُ

أعـندكم نـبأ مـن أهـل أندلسٍ
فـقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ ؟

كم يستغيث بنا المستضعفون وهم
قـتلى وأسـرى فما يهتز إنسان ؟

مـاذا الـتقاُطع في الإسلام بينكمُ
وأنـتمْ يـا عـبادَ الله إخـوانُ ؟

ألا نـفـوسٌ أبَّـاتٌ لـها هـممٌ
أمـا عـلى الخيرِ أنصارٌ وأعوانُ

يـا مـن لـذلةِ قـومٍ بعدَ عزِّهمُ
أحـال حـالهمْ جـورُ وطُـغيانُ

بـالأمس كـانوا ملوكًا في منازلهم
والـيومَ هـم في بلاد الكفرِّ عُبدانُ

فـلو تـراهم حيارى لا دليل لهمْ
عـليهمُ مـن ثـيابِ الـذلِ ألوانُ

ولـو رأيـتَ بـكاهُم عـندَ بيعهمُ
لـهالكَ الأمـرُ واستهوتكَ أحزانُ

يـا ربَّ أمّ وطـفلٍ حـيلَ بينهما
كـمـا تـفـرقَ أرواحٌ وأبـدانُ

وطفلةً مثل حسنِ الشمسِ إذ طلعت
كـأنـما يـاقـوتٌ ومـرجـانُ

يـقودُها الـعلجُ لـلمكروه مكرهةً
والـعينُ بـاكيةُ والـقلبُ حيرانُ

لـمثل هـذا يذوبُ القلبُ من كمدٍ
إن كـان فـي القلبِ إسلامٌ وإيمانُ

avatar
الراشدي
Admin
Admin


[

<b>المساهمات</b> المساهمات : 285

<b>النقط</b> النقط : 6849

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 27/01/2011


http://kenitra.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: ابو البقاء الرندي _رثاء الاندلس

مُساهمة من طرف salah84 في 19/2/2011, 08:20



السلام عليكم

شكرا اخي على القصيدة الرائعة..ولم يتعض العرب بعد

avatar
salah84
مراقب
مراقب

[


<b>المساهمات</b> المساهمات : 30

<b>النقط</b> النقط : 5126

<b>تاريخ التسجيل</b> تاريخ التسجيل : 18/02/2011


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى